أخبار عالميةاجتماعية

اغتيال فلسطينيين برصاص الوحدات الخاصة الإسرائيلية في جنين

إقتحمت قوات الإحتلال فجر اليوم 18 جانفي 2018 مدينة جنين بأكثر من مئة وعشرين آلية عسكرية، و إغتالت مقاومين تتهمهما بأنهما وراء تنفيذ عملية الأسبوع الماضي، أدت إلى مقتل مستوطن صهيوني قرب نابلس.

و رجحت مصادر فلسطينية أن المقاوم أحمد نصر جرار يبلغ من العمر (22 عامًا) تنبه إلى القوات الخاصة أثناء الإقتحام، فبادر إلى إطلاق الرصاص، وأصاب جنديين أحدهما وصفت إصابته بالخطيرة.

و مع ذلك، تمكن الكوماندوز الإسرائيلي من إطلاق النار صوب جرار، ما أدى إلى استشهاده.
و قالت مصادر إسرائيلية إن جثمان أحد الشهداء لا يزال عالقًا تحت أنقاض المنزل الذي جرى هدمه من قبل الآليات العسكرية.

و أضافت المصادر أن القوات الإسرائيلية حاولت مباغتة الشهداء لكن ذلك لم ينجح، بعد أن تنبه جرار إلى وجودهم، الأمر الذي أدى إلى وقوع إشتباك مسلح بين الطرفين، و إصابة جنود الإحتلال، و إستشهاد جرار.
يذكر أن الشهيد أحمد جرار هو نجل أحد القادة العسكريين للمقاومة الفلسطينية الذين سقطوا شهداء دفاعًا عن مخيم جنين عام 2002، خلال أحداث الإجتياح الكبير الذي تسبب في تدمير المخيم بالكامل، و إستشهاد عشرات المقاومين.

الصورة للشهيد أحمد جرار :

 

متابعة لمراسلنا : أنس أبو عريش 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!