مقالات

“العَكِسْ” في الشّعر الشّفاهي التّونسي

“العَكِسْ” في الشّعر الشّفاهي التّونسي لونٌ فنّي برع فيه بعض الشّعراء فصوّروا في قصائدهم لوحاتٍ نقديّةً ساخرة في تقلّب الدّنيا وتغيّر أحوالها حين ترفع شأن الوضيع وتضع الرفيع. وعماد ذلك الأسلوب الرمزي يوظّف الكناية بدل التّصريح ويمثّل بالحيوان عوض الإنسان. ولعلّ بائيّة حمد البرغوثي (( هَثْرَمِتْ مِنْ عَكْسِ الزّْمَانِ الخَايِبْ )) من آيات هذا الفنّ الشّعري.
-*-*-*-*-
رْڨِي صِيتْ مِنْ عُمْرَه تعَدَّى سَايِبْ(2) *** اسْتَغْفَرِتْ تِصْرِيفِ الزّْمَان عْجَايِبْ
—-
1 ـ مِنْ كَانْ جَدَّه ضَارِي — (2) *** وْبَابَاهْ بِتِّي (3) اليُومْ لِيه الوَارِي (4)
رْڨَتْ مُوجْتَه فُوقِ الشّْڨَفْ وِالصَّارِي *** وْعَادْ السّْمَعْ لِلْوِذِنْ كَان غْرَايِبْ
رِيتْ البْهِيمَه رَاكْبَه عَكَّارِي (5) *** عَلْ ظَهَرْ ضَبْعَه مْنَادْيَه بِالغَايِبْ (6)
—-
2 ـ الدَّابْ (7) كَاتِبْ حُجَّه — *** وْمِنْهِ الضّْبُوعَه هَارْبَه تِتْلَجَّى (8)
وِالْكَبِشْ رِيتَه شَدّْ ذِيبْ وڨُنْجَه(9) *** وْجَايِبْ أوْلَادَه مْكَتّْفِينْ غْصَايِبْ (10)
البِدْعَه الكبِيرَه الفَارْ رَامِي سَرْجَه *** وْرَاكِبْ عَلَى ڨَطُّوسْ شَارِفْ شَايِبْ (11)
—-
3 ـ البَافْ حَازِ الزِّمْلَه (12)*** بْدِي يْغُورْ عَلْ جُنْدِ العْڨِبّه (13) جْمْلَه
وِالْبَازْ يِرْمِي لِلدّْجَاجْ وْيَمْلَى (14) *** وِالذِّيبْ صَلَّى عَادْ يُذْكُرْ تَايِبْ
وِالْمِلِحْ عِمْلُو مَڨِطْعَه فِي الرَّمْلَه *** وِالشَطّْ وَلَّى غْدِيرْ مَاهْ عْذَايْبْ
—-
4 ـ الثُّومْ عْطْرَه زَايِدْ *** زَهْرِ البصَلْ مِنْ ڨَبَلْ لِيهْ شْوَايْدْ (15)
وِالوَِرِدْ طَايِحْ مَا عَلِيهْ نْشَايِدْ *** الأَبْرَاجْ خِلْيُوا وِالفْنُونْ زْرَايِبْ
أهْلِ الوْفَى وَلُّوا غَرَمْ وِصْرَايِدْ (16) *** وْالأرْمَازْ شَاخُوا (17) لَابْسِينْ جْبَايْبْ
—-
5 ـ الأَيَّامْ عَادَتْ مُرَّه *** كْثِرْ عَكِسْهَا وِالڨَلَبْ طَاحِ تْهَرَّى (18)
عَادْ الرّْطُبْ أغْلَى ثْمَنْ مِالْحُرَّه ( 19) *** عَلُّوهْ فَرْفَتْ (20) زَازْ كُلّْ سْحَايِبْ (21)
ذْيُولْ الضّْوَارِي نَوّْرَتْ تِتْغَرَّى (22) *** وِالْوَرِدْ طَايِحْ مَا علِيهْ طْلَايِبْ
—-
6 ـ الصِّيدْ مَالَه ذِكْرَى *** جْلِي فَدّْ (23) جَلّاهْ البڨَرْ مِنْ وَكْرَه
وِلْدِ الحَبَارَه عَادْ يِسْرِي بُكْرَه *** يِصْطَادْ فِي وِلْدِ الغَزَالْ جْلَايِبْ
تْكُوفَخِتْ كُوفَخْنِي (23) العَوَجْ وِالقَهْرَه *** وْهَثْرَمِتْ (24) مِنْ عَكْسِ الزّْمَانِ الخَايِبْ
-*-*-*-*-*-
الشروح اللفظيّة:
1) سايب : مُهْمَلٌ غُفْلٌ.
2) ضاري: المتوحّش، كلب الصحراء.
3) بِتِّي : هجين.
4) الواري : النّسيم والمقصود الحظ.
5) عكّاري : بتشديد الكاف: ركوب العكاري عند بدو الصحراء هو أن توضع حوية الجمل مقلوبة وهذا النوع من الركوب يدل على طاعة المركوب وانقياده.
6) مناديه بالغايب : تطلب ثأرها .
7) الدّاب :الحمار .
8) تتلجّى: ( بفتح اللام وتشديد الجيم ): تبحث عن ملاذ .
9) ڨُنجَه : خنقه بإحكام قبضته على عنقه.
10) غصايب : أسرى أو سبايا.
11) شارف شايب : كبير السن – عاجز.
12) الزِّمله :بتشديد الزّاي :هي تلّة الرمل الكبيرة تُرَى عن بعد، والباف نوع من الطيور الضعيفة توجد في الصحراء.
13) العڨِبّه : بتشديد الباء : جمع عقاب وعقبان – الطيور الكاسرة، ويضرب بها المثل في التعفّف عن أكل الجيف عكس النّسور.
14) يَمْلَى: صار البازي خاضعا للدجاج يخدمه تذلّلا.
15) شوايد : جمع شايدة، شيء ذو قيمة أو منفعة.
16) صرايد :الصّرد أو غرم صرايد هو الطين الملون بالماء الآسن.
17) الأرماز شاخوا : تفنّن أراذل الناس في التبرج والمظاهر الدالّة على حداثة الغنى.
18) تهرّى : ( بتشديد الراء ) أصابه البلى فتساقطت أجزاؤه.
19) الحُرّه: بتشديد الراء: نوعٌ من التمور الجيّدة في وقتها.
20) فَرْفَتْ: حاول الطيران دون طائل نظرا إلى عجز الأجنحة عن ذلك.
21) سحايب: زاز السحايب أي وصل السماء.
22) تتغرَّى: بتشديد الرّاء: طريّة وزاهية. وذيول الضواري نورت مثل يضرب لارتفاع السّوقة.
23) جلي فدّ: ضاق ذرعا ففرّ هاربا.
24) تكوفخت: ضاع عقلي واختلّ ميزان فكري
25) هثرمت : خرفت فصرت انطق بما لا يفهم .

شريف بنمحمد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!