أخبار قبلي

بيان من أسرة إذاعة ريم أف أم

يتعرّضُ الموقع الرسميّ لإذاعة ريم أف أم ( www.rimfm.net ) إلى هجمات شرسة متتالية بُغية قرصنته و حجبه، ممّا تسبّب أحيانا في انقطاعه لبعض الوقت. و قد ازدادت هذه الهجمات في الأيّام الأخيرة من حيث عددها وحدّتها. و لكنّ فريقَنا التقني تمكّن إلى حدّ الآن من التصدّي لها دفاعا عن صوتنا الذي هو صوتكم و من خلاله دفاعا عن حريّة التعبير و عن حقّ المواطن في ربوع ولاية قبلّي و في كامل جهات الجمهوريّة في إعلام حرّ يهتمّ بهمومه و ينقل له الأحداث في جميع المجالات بكلّ حياد و يرصد النقائص للانتباه إليها و العمل على تجاوزها بل و يفتح له المجال لإبداء الرأي و إظهار إبداعاته على اختلاف أشكالها … هو إعلام يريد أن يساهم في دفع العمل التنمويّ و في كلّ ما من شأنه أن يرفع قيمة الإنسان و الفكر و العمل مع الاهتمام بالجانب الترفيهي.
و أسرة إذاعة ريم أف أم إذ تندّد بهذه المحاولات الرامية لِكَتْم صوتنا و لِطمس صورتنا تعلن أنّ تلك المحاولات دليل على صحّة بوصلتنا و على رجاحة خطّ سيرنا الملتصق بالمواطن في كلّ مشاغله و اهتماماته.. فما النجاح النسبيّ الذي لقيَتْهُ الإذاعة ( وهي ما تزال قيد التأسيس و بثّها على النات فقط ) إلاّ وليد صدق العاملين فيها و تعطّش الناس في هذه الجهة لوسيلة إعلاميّة منهم وإليهم.. لذا نؤكّد على استمرارنا في خدمة هذه الجهة التي تشكو من قلّة الأصوات المعبّرة عنها و خدمة كلّ جهات وطننا عبر شبكة مراسلينا المنتشرة في كلّ الولايات حتى نحقّق عمليّا شعارَنا “ريم أف أم.. صوتكم مسموع”
صعوبات البدايات كثيرة و العراقيل حولنا عديدة و لكنّنا عازمون على المضيّ قُدُما نحو تحقيق حلمنا/حلمكم معتمدين على الله و على مصداقيّتنا و حرفيّتنا و عشقنا لهذه الأرض و على حبّكم و وقوفكم معنا.
مؤسّسة إذاعة ريم أف أم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!