أخبار وطنيةاجتماعية

توزر : جلسة طارئة بمقر الوﻻية لتدارس مشكلة محطة التطهير بمنطقة حفر الطين

إنعقدت يوم أمس جلسة طارئة بمقر وﻻية توزر تحت إشراف والي الجهة لتدارس مشكلة محطة التطهير بمنطقة ” حفر الطين ” من معتمدية توزر إثر العديد من التشكيات من طرف متساكني تلك المنطقة حضرها مسؤولون من الديوان الوطني للتطهير ومسؤولون من مندوبية الفلاحة وممثلي الشركة التونسية لإستغلال وتوزيع المياه وإطارات من البلدية والمعتمدية. تتلخص المشكلة في إرتفاع منسوب المياه المستعملة بتلك المحطة التي سببت قلقا للمتساكنين خوفا من كارثة بيئية محتملة. وفي تصريح أحد المسؤولين بالديوان الوطني للتطهير لمراسلنا مكرم بوكادي أكد أنهم على علم بهذه المشكلة بعدما قارنوا بين كمية مياه الصرف الصحي للسنة المنقضية والسنة الحالية وبين لنا أنهم قاموا ببحث فوري للموضوع وتأكدوا أنه خارج على نطاقهم فالمحطة وقع تجديدها منذ فترة لم تتجاوز السنة والمضخات الثلاث تعمل بشكل ممتاز برغم الزيادة في عدد ساعات عملها التي تضاعفت من 10 ساعات إلى 18 ساعة دون إنقطاع لكن كمية المياه تبقى بنفس المستوى وأكد أن هناك كميات من الماء غير المستعمل تتدفق عبر قنوات الصرف الصحي وذاك دليل أن المشكل يرجع بالنظر إلى الشركة الوطنية ﻻستغلال وتوزيع المياه التي أكد بدوره مسؤول بالمحطة لمراسلنا أنهم سجلوا ضياعا للمياه الصالحة للشراب بقيمة 30 لترا في الثانية وهي كميات مهولة ويمكن أن تكون وراء هذه المعضلة.

متابعة لمراسلنا : مكرم بوكادي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!