أخبار وطنية

لقاء بين الهيئة العليا المستقلّة للإنتخابات والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

انعقدت اليوم الاثنين 11 فيفري 2019 بالمقر المركزي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات جلسة عمل بين هذه الأخيرة و الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في إطار التعاون والعمل المشترك من أجل ضمان اوفر حظوظ نجاح الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

واستعرض السيد شوقي طبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أهمية تشارك الهيئات المنظوية تحت رابطة الهيئات العمومية المستقلة والعمل على تقاسم المهمات مع ضرورة التنسيق مع مختلف هياكل الدولة المتداخلة.

وبيّن أن من أهمّ التحدّيات التي تواجهها الرابطة خلال هذه السنة الإنتخابية هو ضرورة إحترام المعطيات الشخصية و حقّ النفاذ إلى المعلومة بالإضافة إلى نقص الإمكانيات المادية لبعض الهيئات.

كما أكد على ضرورة تطوير و تنمية القدرات المعرفية للإطارات في كلّ الهيئات حتى تكون على أتمّ الإستعداد لخوض هذا الإستحقاق الإنتخابي من خلال تنظيم ورشات عمل و دورات تكوينية في عدة إختصاصات.

وأوضح أنّ من التحديات المطروحة أيضا هو ضرورة تكوين قاعدة بيانات مشتركة   مع المجتمع المدني المتواجد في الجهات و تنمية عقليّة المواطنة لتشريكه في عملية المراقبة والرصد في علاقة بأنشطة الأحزاب.

من جانبه أعرب السيد نبيل بفون رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات على أهمية التعاون بين هيئة الانتخابات و باقي الهيئات دون تخلي كلّ هيئة على مهمتها الأساسية و ممارسة صلاحياتها في أطُر الاتفاقيات المبرمة وهو ما سيؤدي إلى إنجاح الإستحقاق الإنتخابي القادم.

وبيّن أنّ من أهمّ المسائل المطروحة على الطاولة هو التداخل بين العمل الحزبي والجمعياتي خلال الحملات الانتخابية خاصة بالخارج أين يصعب مراقبتها و رصد الإخلالات المرتكبة. كما شدّد على ضرورة رقابة المال السياسي في الفترة الإنتخابية خاصة و إحكام مراقبة تمويل الحملات الانتخابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!