أخبار وطنية

مدنين:إنطلاق موسم جني الزيتون

وسط تفاوت في المحصول بين مناطق الجهة و الإشكاليات الفلاحية التي يتعرض لها أصحاب الغابات.
إنطلق صباح أمس 01 نوفمبر موسم جني الزيتون في ولاية مدنين وفق البرنامج المخطط له في الإجتماع الجهوي الأخير حول موسم جني الزيتون بحضور كل العناصر المتدخلة في الموضوع . و حسب تقديرات رئيس دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بمدنين البغدادي الجراي فإن الصابة متوسطة و قدّرت بثلاثة و أربعين ألف طن من الزيتون أي ما يعادل تسعة آلاف وثلاث مائة طن من الزيت مع تفاوت في محصول مناطق الجهة حيث توفر جرجيس نحو سبعين بالمائة من الصابة فيما تراجع هذا الموسم إنتاج بنڨردان و تسجّل بني خداش زيادة في حجم الإنتاج .
وينتظر أن تتحسن كمية الإنتاج وجودته مع كميات الأمطار التي نزلت على الجهة في المدة الأخيرة إلا أن الجهة لم تستعد بعد أرقامها القياسية للسنوات الماضية المقدّرة بمعدل سبعين ألف طن. ويتواصل موسم الجني مدة ثلاثة أشهر أي إلى موفى شهر جانفي المقبل موفرا ثلاث مائة وستين ألف يوم عمل لأربعة آلاف عامل معضمهم عائلي، وستستغرق عملية تحويل الصابة إلى زيت خمسة وسبعين يوما عبر مائة معصرة فتحت لهذا الموسم من جملة مائة وسبعة وخمسين معصرة موجودة بالجهة وقد تعزّزت الجهة بمعصرة بيولوجية ستفتح في هذا الموسم سيما و أن ولاية مدنين تعدّ نحو خمسة آلاف شجرة زيتون بيولوجي وفق ما أوضحه بغدادي جراي. وفي مجال التعامل مع المرجين تمّت دعوة الفلاحين إلى إعتماد طريقة فرشه تحت الأشجار بعد تقديم ملف في الغرض إلى المندوبية و هي تجربة اعتمدت سابقا. و لتأمين حسن تنقّل الفلاحين إلى غابات الزياتين يتواصل مسح وتهيئة المسالك الفلاحية إلا أن مشكل رمي الفضلات وخاصة فواضل البناء في غابات الزياتين مستمر ويطرح في جرجيس بالخصوص مما يتطلب تضافر الجهود لمجابهته وردع مثل هذه العمليات.                                                                                                                          متابعةلمراسلنا:                                                                     
شاكر تونكتي  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!