أخبار وطنية

منّوبة: معتمديّة طبربة: تراكم المشاكل و غياب الحلول

تحدّث الناشط السياسي مالك الشهيبي في تصريح لراديو ريم اف ام عن وضعية معتمدية طبربة ، حيث أكد أنها عانت في ظل النظام السابق من التهميش و البطالة و تواصلت هذه الوضعية الرديئة إلى ما بعد الثورة ، نِسَب بطالة مرتفعة ، نسب الجريمة كذلك ، مع وضع بيئي تعيس و بنية تحتية مهترئة ، و ما زاد هذا الوضع صعوبة غياب مواطن الشغل في المدينة من جهة ، و من جهة أخرى سوء حركة النقل الرابطة بين طبربة و العاصمة .
و أضاف مالك الشهيبي أنّ السلط المحلية و الجهوية و الوطنية على علم بهذه الوضعية إلا أنها لم تحرك ساكنا و لم تتحرك في اتجاه حلحلة بعض المشاكل ، ممّا خلق حالة من الإحتقان و القلق في صفوف الأهالي الذين انتفضوا في 2011 على نظام بن علي و قدموا شهيدا مات رافعا شعار ” شغل حرية كرامة وطنية “، و أعادوا الكرّة منذ أشهر حيث شهدت مدينة طبربة مواجهات عنيفة دامت ساعات بين شباب المدينة و قوات الأمن تلخصت الشعارات في مطالب إجتماعية واجهتها السلطة بالتدخّل الأمني …
كما أشار أنه بصفته إبن طبربة و على تواصل دائم بالمواطنين قد لامس عدة إشارات توحي بتأزم الوضعية و نفاذ صبر المواطنين . فيما أكدت ااسيدة فاطمة بن غزيل الناشطة في المجتمع المدني ، أن الوضعية سيئة للغاية و أن شباب طبربة في مفترق طرق يؤدي بالضرورة إلى ما لا يحمد عقباه ، فإلى جانب الوضع التنموي المتردي و غياب مواطن الشغل و انعدام الجهد أو الاجتهاد من السلط المحلية ، تم إغلاق المتنفس الوحيد لشباب طبربة و هو المسبح البلدي ليصبح مركز للأمن الوطني إضافة إلى غلق منتزه ميانة العائلي . كما أضافت بن غزيل أنها من منطلق مهنتها كأستاذة في المدرسة الإعدادية بمدينة طبربة قد عاينت عدة حالات إجتماعية تعيسة أدّت بتلاميذها الى الإنقطاع ، و الفساد و الجريمة ، فلا حلول للبطالة ، و لا للشباب و أكدت أنّ مدينة طبربة في تراجع دائم على جميع المستويات . و للاشارة فإن بلدية طبربة تأسّست في 1890 أي منذ 117 سنة و هي رابع بلدية بعد بلدية تونس العاصمة ، حلق الواد و الكاف ، تتبع ولاية منوبة و تبعد 30 كم على تونس العاصمة.
متابعة لإذاعة ريم أف أم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!