أخبار قبلي

ڨبلي : عودة معاناة أهالي الفوّار مع الحافلة الوطنية

إنطلقت هذه الأيام حملة على صفحات التواصل الإجتماعي من طرف مجموعة من نشطاء المجتمع المدني من شباب معتمدية الفوار تحت شعار ” حقي في الوطنية حق مش مزية ” .و أصبح هاجس غياب الحافلة الوطنية بهذه الجهة حديث الشارع ليلا و نهارا .وكثرت تدويناتهم في هذا الشأن على صفحات الفيس بوك حيث عبّروا عن إستيائهم من السلط الجهوية لتعاملها مع هذا الإشكال القائم بالمعتمدية بلامبالاة و تجاهل على حدّ تعبيرهم.
هذا ما جاء في تدوينة الناشط بالمجتمع المدني “المهدي معتوڨ “على صفحته الرسمية .
نصها كالآتي :

“أليس لنا في هذا البلد حق؟
الحافلة الوطنية الرابطة بين شمال البلاد(تونس العاصمة)وجنوبها(الفوار ڨبلي)هي من أهم الخطوط ومن أربحها للدولة وهي وسيلة مهمة جدا للكثير من المرضى من معتمدية الفوار و الذين يواصلون علاجهم في العاصمة.
منذ فترة ليست بالقصيرة وبعد حالة احتقان التي سادت المنطقة لفترة محدودة قررت الشركة إلغاء هذا الخط حيث أصبحت تربط فقط بين دوز وتونس(الإنطلاق في إتجاه تونس على الساعة العاشرة صباحا والعودة إلى دوز على الساعة الثامنة ليلا)وهو ما يجعل العائدين من العاصمة خاصة يعانون الويلات في العودة إلى مقر سكناهم بالفوار ليلا وذلك بكراء وسائل أخرى للوصول.
عوض إيفاء الشركة بتعهداتها ووعودها السابقة بجعل الخط الليلي الرابط بين دوز وتونس ينطلق من الفوار وكذلك تمديد خط صفاقس-دوز فإن الشركة الوطنية للنقل بين المدن تسعى إلى إلغاء هذا الخط نهائيا من كراس الشروط بدعوى تهجم شباب الفوار على طاقم الحافلة وهي تهمة باطلة ومستند ضعيف.
فهل آن الأوان لإيفاء الشركة بوعودها أم أنه الأوان لمعاملة أبناء المنطقة على أساس “مواطنون درجة تاسعة”؟؟؟
الفوار ليست فقط عراجين الدڨلة في الخريف ولكنها جزء من الوطن .”

# حقي في الحافلة الوطنية حق موش مزية #.

متابعة ل : “عزيز الكاروس ”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!