أخبار وطنية

إدانة من الهايكا لكلّ ضغط على أيّة وسيلة إعلامية

أدانت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري « الهايكا » كل ضغط يمارس على أيّة وسيلة إعلامية بغرض التأثير في خطها التحريري واستقلاليته، و ذلك على خلفية حادثة منع رئيس الجمهورية السابق منصف المرزوقي من الدخول إلى مقرّ إذاعة « الرباط اف.ام » بالمنستير من قبل مجموعة من الأشخاص يوم 29 أكتوبر الماضي.
و طالبت الهيئة، الحكومة، في بيان اليوم الثلاثاء، بالعمل على اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من يحاول بأي شكل من الأشكال و تحت أي تبرير المس من حق المواطنين في الإعلام و النفاذ إلى وسائله و محاسبة منظوريها باعتبار أن الأشخاص الذين منعوا الرئيس السابق من الإدلاء بحديثه للإذاعة كان من بينهم من يتقلد خطة عمدة بالجهة، منبهة إلى ضرورة التصدي لمثل هذه التصرفات التي تمثل خطرا أساسيا على حرية التعبير و ما في ذلك من تبعات سلبية على إدارة الإختلاف بين مختلف الحساسيات الفكرية و السياسية .
و لاحظت أنّ تصريح الممثل القانوني للإذاعة بولبابة الأنصاري خلال جلسة استماع له عقدتها الهيئة مؤخرا ، اتسم باللبس و الغموض، مبرزة أنه كان الأجدر أن يعبر بكل وضوح عن رفضه لهذه الممارسة اللاديمقراطية و المنافية لمبادئ الحق في حرية التعبير، و عدم الإتجاه إلى تبرير ممارسات منافية لتلك المبادئ.
يذكر أنه تم منع المرزوقي من الدخول إلى إذاعة الرباط بالمنستير بعد اجتماع شعبي عقده حزبه حراك تونس الإرادة ببوحجر ،أين تمت برمجة حوار صحفي معه.
و قد اعتبرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أنّ منع المرزوقي من التواصل مع وسيلة إعلام يعدّ حرمانا واضحا للمواطن من الحق في إعلام حر و تعددي وفق مقتضيات الدستور التونسي.

متابعة لمراسلنا : شاكر تونكتي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!