أخبار وطنيةاجتماعية

الثلاثاء القادم : أعوان الإذاعة التونسية في إضراب

من المنتظر أن يدخل أعوان الإذاعة التونسية في إضراب عن العمل يوم الثلاثاء القادم 28 نوفمبر بدعوة من النقابة الأساسية للمؤسسة المنضوية تحت لواء الإتحاد العام التونسي للشغل على خلفية ما اعتبروه “ممطالة الإدارة العامة للمؤسسة و غياب إرادة حقيقية في حلّ الإشكاليات التي تهمّ كل العاملين”.

ودعت النقابة، في بلاغ لها، منظوريها إلى إضراب حضوري عن العمل تتخلّله وقفة إحتجاجية مع إتباع التراتيب التالية :

  • * تُفتتح كل النشرات الإخبارية و مواجيز الأخبار بخبر الإضراب العام و أسبابه
  • * يتم التطرق إلى الإضراب و أسبابه خلال البرامج الحوارية
  • * مقاطعة كل الأنشطة الخارجية و رفض أي تنقل أو تغطية خارج المؤسسة
  • * التبيلغ عن أية مضايقات تصدر عن الإدارة أو من الرئيس المدير العام من شأنها المس بالحق النقابي.

يشار إلى أن هذا الإضراب كان مبرمجا ليوم 17 نوفمير و قد تمّ تأجيله إثر جلسة صلحية إنعقدت يوم 15 نوفمبر بمقر ولاية تونس بين هياكل الإتحاد العام التونسي للشغل و إدارة مؤسسة الإذاعة التونسية.

ويُطالب أعوان مؤسسة الإذاعة التونسية بـ :

  • * الدعوة إلى تشريك الكاتب العام للنقابة الأساسية أو من ينوبه كعضو ملاحظ ضمن تركيبة مجلس الإدارة
  • * إدماج أعوان المناولة ضمن القانون الأساسي للمؤسسة
  • * الكف عن الإحالة العشوائية على مجلس التأديب لأعوان المؤسسة دون إحترام مقتضيات القانون الأساسي الخاصة في التدرج في العقوبات
  • * إعتماد مبدأ المحافظة على الدرجة عند الترقية في الصنف
  • * التجميد الفوري للمشروع المسمى بالإصلاح و الذي أنجزته الإدارة و المطالبة بتشريك كل الأطراف
  • * إنهاء صيغ العمل في غير الصفة
  • * ضبط معايير موضوعية للتسمية في الخطط الوظيفية و القطع مع سياسة المحاباة والترضيات و الولاءات و تجميد كل التسميات التي صدرت عن مجلس الإدارة المنعقد يوم 9 أكتوبر 2017 قبل يوم من إنعقاد مؤتمر النقابة الأساسية مع توجيه رسالة عاجلة إلى رئاسة الحكومة.

متابعة : لإذاعة ريم أف – أم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Ooooops !!